الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
الوزيرة
مهمة
الهيكلة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
الإحصاء الزراعي
الشعب
شعبة الارز
شعبة الحبوب
الخضروات و الاشجار المثمرة
التمور
مجالات التجديد
البحث الزراعي
التكوين
الارشاد الزراعي
وزيرة الزراعة تؤكد على ضرورة المواظبة واحترام أوقات الدوام

نواكشوط , 02/12/2015 - اكدت السيدة لمينة بنت القطب ولد أممه وزيرة الزراعة على ضرورة المواظبة واحترام أوقات الدوام، منبهة إلى أن الجهد الاضافي للموظف هو الذي يبرر له الحصول على التحفيزات المادية والساعات الاضافية.

وأضافت في اجتماعين عقدتهما تباعا في مديريتي الزراعة والشؤون الادارية والمالية اليوم الاربعاء في نواكشوط أن طريقة العمل على مستوى الوزارة ستولي عناية للحضور واحترام التوقيت الرسمي مع تطبيق مبدأ التشجيعات المادية والساعات الاضافية ابتداء من العام القادم مع توخي العدالة والتسيير الشفاف للشأن العام وترشيد الامكانات المتاحة بدون تبذير والمحافظة على المكاتب الرسمية لتكون حتى تظل رمزا من رموزالدولة.

وحثت على ضرورة الانفتاح على رواد الوزارة والتعامل معهم بلطف مع متابعة الملفات الواردة والصادرة بكل تبصر واحترام المدة الزمنية المحددة لتنفيذ

الصفقات العمومية من خلال تهيئتها في الوقت المناسب لضمان الحصول على الادوات والتجهيزات المطلوبة.

وقالت أنه سيتم اتباع طرق جديدة قوامها الموضوعية بشأن التعاونيات الزراعية من خلال التركيز على دعم تلك القائمة على أرض الواقع عبرالاعتماد على التقارير الواردة من اللجان الجهوية للتنمية، مشيدة بمستوى أطر الوزارة في رفع التحديات المطروحة عليها.

وكانت السيدة الوزيرة زارت في مديرية الزراعة المصالح والاقسام التابعة لها واستمعت الى شروح فنية قدمها السيد حسني ولد أبا سعيد مديرالزراعة تضمنت سياسة الدولة في مجال التنمية الزراعية.

وشملت الزيارة مكتب مركز مراقبة جودة البذور والشتلات الذي يتوفر على محطتين جهويتين في كيهيدي وروصو وكذلك مشروع دعم تكيف السكان الاكثر هشاشة ونشر التقنيات الحديثة في المنطقة الرطبة لبحيرة آلاك الممول من طرف الوكالة الاسبانية للتعاون والتنمية.

وقد انطلق هذا المشروع في فاتح ابريل سنة 2015 ويبلغ غلافه المالي 700 ألف أورو من التعاون الاسباني و28 مليون أوقية من الجانب الموريتاني على مدى عامين.

كما زارت الوزيرة المختبر المركزي لحماية النباتات الذي يسعى الى مراقبة الافات ودعم وحدات التفتيش الحدودي من أجل منع دخول أي آفة أو مرض نباتي يمكن أن يهدد أويؤثر على الثروة النباتية الوطنية.

ويعمل المختبر على تشخيص الامراض النباتية والآفات التي تظهر وطنيا على مستوى الداخل ويقترح الطرق الكفيلة بمعالجتها ويتبع له مختبر الامراض والتقنيات الحيوية للنخيل في آطار الذي يتخصص في أمراض النخيل .

كما شملت الزيارة مصلحة معلومات الرصد الزراعي ومتابعة الحملات الزراعية وتجنب المخاطر.

أما على مستوى مديرية الشؤون الادارية فقد تفقدت السيدة الوزيرة مختلف أقسام ومصالح هذه الادارة حيث تلقت شروحا فنية قدمتها المديرة السيدة فاطمة بنت مراد حول طبيعة عمل هذه الادارة.

وكانت الوزيرة مرفوقة خلال مختلف هذه المحطات بالامينة العامة للوزارة السيدة امعيزيزة بنت محفوظ ولد كربالي وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة الزراعة

اعلانات
وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
الشعب
مجالات التجديد
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
- شعبة الارز
- شعبة الحبوب
- الخضروات و الاشجار المثمرة
- التمور
- البحث الزراعي
- التكوين
- الارشاد الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC