الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
الوزيرة
مهمة
الهيكلة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
الإحصاء الزراعي
الشعب
شعبة الارز
شعبة الحبوب
الخضروات و الاشجار المثمرة
التمور
مجالات التجديد
البحث الزراعي
التكوين
الارشاد الزراعي
افتتاج ورشة حول النظم المندمجة للزراعات في افريقيا شبه الصحراوية

نواكشوط , 26/10/2015 - افتتحت اليوم الاثنين بنواكشوط، الورشة الختامية للمشروع الاقليمي حول النظم المندمجة للزراعات وانتاج البذور عن طريق تسيير مياه الري في افريقيا شبه الصحراوية، منظمة من طرف المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنميةالزراعية بالتعاون مع المركزالدولي للزراعة المالحة الذي يتخذ من دبي بالامارات العربية المتحدة مقرا له.

وترمي الورشة التي تجمع مشاركين من الدول الاعضاء في المشروع، إلى مناقشة وإثراء نتائج عمل هذاالمشروع التجريبي الذي انطلق سنة 2012 بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية بهدف إدخال نظم الري الصغيرة في الزراعة على مستوى المناطق شبه الصحراوية في افريقيا بغية ترشيد استغلال مياه الري.

وأكدت الامينة العامة لوزارةالزراعة السيدة أمعيزيزة بنت محفوظ ولد كربالي أن

من ضمن الاهداف التي رسمت لهذاالمشروع، رفع المنتوج في مختلف النظم الزراعية عبرالتسييرالمعقلن للمياه وتحسين التربة وجمع المعلومات المتعلقة بالظروف الاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين في مناطق التدخل.

وأضافت أن النتائح المتحصل عليها في إطارالمشروع تتلخص في جمع المعلومات حول المصادر المائية في مناطق التدخل وتحديد ونشر تقنيات ري المساحات الصغيرة واجراء بعض التجارب في إطارالتنوع الزراعي ودعم القدرات الفنية للمزارعين والباحثين.

وشكرت الامينة العامة المركزالدولي للزراعة المالحة والبنك الاسلامي للتنمية على النتائج الطيبة للمشروع.

وكان الدكتور شعيبو اسماعيل، مديرالبحث والابتكار لدى المركزالدولي للزراعات المالحة استعرض تاريخ نشأةالمشروع ودوره في توعية المزارعين حول أهمية إتباع نظم الري الصغيرة لترشيدالمياه، مبرزا أسباب تنظيم هذه الورشة التي ترمي إلى مناقشة تسيير المياه لتكون الزراعة جيدة.

وقال إنه من الملاحظ وجود نسبة 80 في المائة من المزارعين في افريقيا وامريكا اللاتينية تحتاج إلى هذاالنوع من نظم الري لترشيد المياه وزيادة المحاصيل في الدول الاعضاء للمشروع مما دفع بانشاء مشروع اقليمي بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية سنة 2012.

وأضاف شعيبو أن اعداد هذاالمشروع مكن من التعرف على الموارد المتوفرة لدى هذه البلدان و أن لقاء اليوم من أجل النظر في نجاحات واخفاقات المشروع بغية إعداد مشروع جديد للحفاظ على المكاسب بالتنسيق مع الدول المعنية والمنظمات الاقليمية والدولية المهتمة بالموضوع.

وقال ان شركاء المشروع فهموا أهمية استخدام الري الصغير والتركيز على دعم المزارعين وأنه سيتم تنظيم أيام تكوينية، على هامش هذه الورشة، حول طرق ترشيدالمياه تتخللها عروض فنية حول هذاالمجال.

ويضم المشروع التجريبي الاقليمي حول النظم المندمجة للزراعات وإنتاج البذورعن طرق تسيير مياه الري في افريقيا شبه الصحراوية، موريتانيا ومالي والنيجر والسنغال وبوركينافاسو وغامبيا ونيجيريا.

وحضرافتتاح الورشة، الامناء العامون لوزارات البيطرة والمياه والصرف الصحي والبيئة والتنمية المستدامة بالاضافة إلى المكلف بمهمة لدى ديوان وزيرة الزراعة والمدير العام للمركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية الزراعية.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة الزراعة

اعلانات
وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
الشعب
مجالات التجديد
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
- شعبة الارز
- شعبة الحبوب
- الخضروات و الاشجار المثمرة
- التمور
- البحث الزراعي
- التكوين
- الارشاد الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC