الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
الوزيرة
مهمة
الهيكلة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
الإحصاء الزراعي
الشعب
شعبة الارز
شعبة الحبوب
الخضروات و الاشجار المثمرة
التمور
مجالات التجديد
البحث الزراعي
التكوين
الارشاد الزراعي
وزيرة التنمية الريفية تطلع على سير البرامج التي ينفذها القطاع في ولاية اترارزة

ترأست وزيرة التنمية الريفية السيدة لمينة بنت القطب ولد أمم مساء أمس الاثنين في مدينة روصو اجتماعا للمزارعين والمنمين على مستوى ولاية اترارزة وذلك ضمن جولتها الاستطلاعية للتعرف على البرامج المنفذة من طرف قطاعها في المجالين الزراعي والحيواني.

واستعرضت الوزيرة خلال هذا الاجتماع الذي حضره والي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم والسلطات الادارية والأمنية في الولاية المكاسب التي تحققت في القطاع الزراعي والحيواني في العشرية الأخيرة بفضل السياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وقالت إن تلك السياسة مكنت من تحقيق نهضة تنموية وزراعية في وقت قياسي لمسها القاصي والداني وتمثلت أساسا في زيادة المساحات المستصلحة وزيادة الانتاج كما ونوعا وتكثيف حملات حماية المزارع من الآفات الزراعية وفك العزلة عن مناطق الانتاج وتبسيط النفاذ إلى القروض الزراعية وحماية المنتوج الوطني من الأرز وتوفيره بكثرة في الأسواق المحلية وبالجودة المطلوبة مع خلوها من المواد الحافظة.

وتحدثت بإسهاب عن ما شهده قطاع الثروة الحيوانية من تدخلات ملموسة شملت إقامة بنى تحتية بيطرية تمثلت في بناء وتجهيز حظائر لتحصين المواشي لضمان الصحة الحيوانية وحفر العديد من الآبار الرعوية وتوفير الأعلاف في فترات الشح واطلاق مزارع نموذجية لزراعة الأعلاف الخضراء كمزرعة انبيكت لحواش وأخرى نموذجية للتحسين الوراثي لدى الأبقار والماعز أعطت نتائج ايجابية في زيادة الانتاج كما ونوعا .

ونبهت إلى ان الهدف من تنفيذ كل هذه البرامج والتدخلات هو اسعاد المواطن وخاصة الضعيف .

وخلصت إلى وضع مقارنات بين المكاسب التي تحققت خلال السنوات الأخيرة في المجالين الزراعي والحيواني وبين تلك التي كانت سائدة قبل هذه الفترة.

وردت الوزيرة على الاستشكالات التي تقدم بها بعض الحضور والمتعلقة أساسا بمشكل مياه ري المزارع خلال الحملة الصيفية والخريفية بسبب اختناق الروافد المائية التي تغذى المزارع بالأعشاب الضارة التي تحول دون انسيابية المياه نحو المزارع وعزل بعض المناطق الزراعية واشكالية الحصول على البذور المحسنة وغياب تشجيع للمزارعين وصعوبة تسويق المنتوج إضافة إلى صعوبة الحصول على القروض الزراعية في الوقت المناسب.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة التنمية الريفية

اعلانات
وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
الشعب
مجالات التجديد
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
- شعبة الارز
- شعبة الحبوب
- الخضروات و الاشجار المثمرة
- التمور
- البحث الزراعي
- التكوين
- الارشاد الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC