الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
  مهمة
الهيكلة
الوزيرة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
  المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
  الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
  الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
  الإحصاء الزراعي
التوقيع على مذكرة تفاهم بين بلادنا ومنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة

نواكشوط, 12/02/2018 - تم صباح اليوم الاثنين في نواكشوط التوقيع مع هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية التابعة لمنظمة للأمم المتحدة للأغذية والزراعة" الفاو" على مذكرة تفاهم تحتضن بموجبها موريتانيا مقر القوة الاقليمية للتدخل ضد الجراد الصحراوي .

ووقعت هذه المذكرة عن الجانب الموريتاني من طرف وزيرة الزراعة السيدة لمينه بنت القطب ولد أمم وعن هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية أمينها التنفيذي الدكتور محمد الامين ولد حموني.

و أكدت وزيرة الزراعة في كلمة لها بالمناسبة أن منظمة "الفاو" واكبت جهود موريتانيا في مجال مكافحة الآفات الزراعية وخاصة الجراد الصحراوي عن طريق توفير الدعم الفني والمادي للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي، الامر الذي جنب البلاد وشبه المنطقة غزو هذه الآفة وخاصة تلك التي عرفتها المنطقة خلال الفترة ما بين 2003 و2005.

وأعادت الوزيرة الى الاذهان الدعم المستمر الذي تقدمه الحكومة لجهود مكافحة الآفات الزراعية تجسيدا للاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للزراعة.

وبينت في هذا الاطار أنه تم خلال السنتين الاخيرتين تعزيز قدرة التدخل في هذا المجال بثلاث عشرة سيارة رباعية الدفع، سبع منها لمكافحة الجراد والباقي لمكافحة الطيور لاقطات الحبوب.

وأضافت أن هذه القوة تتألف من 12 فرقة للاستكشاف والمكافحة عبر 26 سيارة رباعية الدفع ذات المهام المختلفة ومجهزة ، سيتم تسليم 11 سيارة منها للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي كمرحلة أولى على أن يكتمل العدد بحلول عام 2022 وذلك بمعدل 3 سيارات كل سنة.

واشارت الوزيرة الى أن هذه القوة ستساعد على تعزيز قدرات المركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي ووحدات مكافحة الآفة في الدول الاخرى الاعضاء في الهيئة وتدعيم التعاون والتكامل بين هذه الدول في مجال مكافحة هذه الافة الخطيرة.

وبدوره أوضح السيد ميشل جورج حج، ممثل منظمة الفاو في تونس، منسق افريقيا الشمالية لدى منظمة الفاو أن هذه المذكرة تندرج في اطار مسلسل تم اطلاقه منذ انشاء هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية سنة 2002 وذلك بهدف وضع استراتيجية مستديمة للمكافحة الوقائية ضد الجراد المهاجر في افريقيا الغربية والشمالية الغربية.

وأضاف أن فكرة المصادقة على انشاء القوة الاقليمية للتدخل ضد الجراد الصحراوي تعود الى اجتماع وزراء الدول الاعضاء في الهيئة المنعقد بالجزائر في 26 أكتوبر 2016 لتكون قاعدتها اللوجيستيكية في موريتانيا.

وقال ان مبدأ قوة التدخل ضد الجراد لدى هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية وكافة دولها الاعضاء يكمن في وضع أداة للتعاون الاقليمي تضمن مواصلة نشاطات الاستكشاف والمكافحة الوقائية على مستوى دول الواجهة.

وأوضح المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي السيد سيد أحمد ولد محمد في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء على هامش التوقيع على هذه المذكرة، أن اختيار موريتانيا لاحتضان هذه القوة الاقليمية اعتراف وتثمين من منظمة الفاو وهيئة مكافحة الجراد في المنطقة الغربية لجهود بلادنا في اطار مكافحة هذه الافة العابرة للحدود ودورها الرائد في شبه المنطقة في هذا المجال.

واكد ان هذه القوة ستعزز الجهود التي تبذلها وحدات مكافحة الجراد الصحراوي في موريتانيا وشبه المنطقة من خلال تعزيز قدراتها بالوسائل اللوجيستيكية خاصة في مجال الاستكشاف والمكافحة الوقائية.

وجرى توقيع مذكرة التفاهم بحضور الامين العام لوزارة الزراعة وممثل منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة في نواكشوط.

هذا وتضم هذه الهيئة بالإضافة الى موريتانيا كل من مالي، النيجر واتشاد.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة الزراعة

اعلانات
  وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC