الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
  مهمة
الهيكلة
الوزيرة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
  المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
  الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
  الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
  الإحصاء الزراعي
وزيرة الزراعة تحضر بروما اجتماعا لنظرائها العرب حول نقص المياه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

روما , 06/07/2017 - حضرت وزيرة الزراعة السيد الأمينة بنت القطب ولد اممه يوم أمس اجتماعا لنظرائها العرب وذلك على هامش أعمال الدورة الأربعين لمؤتمر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الملتئمة حاليا بمقر هذه المنظمة بالعاصمة الإيطالية روما.

وشارك في الاجتماع كذلك الأمين العام لجامعة الدول العربية والمدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

واستهدف الاجتماع البحث عن حلول إبداعية لنقص المياه الناتج عن التغيرات المناخية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقدمت الوزيرة خلال الاجتماع تجربة موريتانيا خاصة جهود السلطات العمومية في مجال تسيير ثروتنا المائية، مبرزة أن الحكومة قامت رغم الطابع الصحراوي لبلادنا، بإقامة مشاريع هامة لتوفير المياه الصالحة للشرب لفائدة السكان خاصة في مدينة نواكشوط والولايات الشرقية من البلاد وفي مثلث الأمل، إضافة إلى مشروع آفطوط الساحلي لاستغلال آلاف الهكتارات في مجال الزراعة عن طريق حفر قناة مائية بطول 55 كلم.

ولاحظت الوزيرة أن موريتانيا ليست من بين الدول المستفيدة من مشروع يجري تنفيذه من طرف منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ويندرج في إطار مبادرة إقليمية تستهدف التصدي لنقص المياه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واقترحت الوزيرة على المنظمة تمكين موريتانيا من الاستفادة من هذا المشروع.

وأبرزت مداخلات الوزراء العرب ومديري المنظمة العربية للتنمية الزراعية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة قلة توافر الموارد المائية المتجددة للفرد في هذه المنطقة والتي تبلغ ما يقرب من 600 متر مكعب سنويا، أي 10٪ فقط من المتوسط العالمي، ومتجاوزة بالكاد ال 100 متر مكعب التي توجد لدى بعض البلدان، علما بأن النمو السكاني وآثار تغير المناخ ستزيد من الضغوط في مجال توفير المياه في المستقبل القريب، إلا أن تغير المناخ، على وجه الخصوص، يمثل تهديدا خطيرا.

وفي هذا الإطار، أكد الوزراء على ضرورة اعتماد طرق تمكن من ترشيد استغلال الموارد المائية بشكل أكثر فعالية في مجال الزراعة والإنتاج الزراعي بوجه عام.

وكانت جامعة الدول العربية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، قد أطلقت مبادرة إقليمية سنة 2013، للتصدي لنقص المياه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل تنسيق وتفعيل جهود الدول المعنية بهذا الخصوص.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة الزراعة

اعلانات
  وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC