الرئيسية | مكتبة | التنزيلات | روابط مفيدة | الاتصال بنا |
Français
تقديم
  مهمة
الهيكلة
الوزيرة
الإدارات المركزية
الهيآت تحت الوصاية
  المشاريع
المؤسسات العمومية
السياسة الزراعية
  الوثائق الاستراتيجية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
  الحصيلة
مخطط الأنشطة
المعطيات الإحصائية
  الإحصاء الزراعي
اختتام الدورة ال52 لمجلس وزراء اللجنة المشتركة لمكافحة آثارالجفاف في الساحل

نواكشوط, 12/03/2017 - اختتمت ليلة البارحة بالمركز الدولي للمؤتمرات في نواكشوط، أشغال الدورةال52 لمجلس وزراءاللجنة الدائمة المشتركة لمكافحة آثارالجفاف في الساحل"سيلس".

ووفقا للبيان الختامي لهذه الدورة، فان مجلس وزراء المنظمة قد تابع بدقة التقرير المتعلق بالتدقيق الخاص الذي بين عدة نواقص في الاطارالتنظيمي والمؤسسي لسيلس وكذا في اجراءات تسييرالمحاسبة والمالية.

وقرر المجلس الوزاري في هذه الدورة العادية اعادة الامين التنفيذي لسيلس الذي كان معلقا مع وضع خارطة طريق تضعه في تسييرالمؤسسة وفي علاقاته مع معاونيه وانهاء مهمة المديرالعام للمركزالاقليمي لآغريمت و دفع حقوقه وفتح الباب أمام الترشحات.

وتم تعيين السيد محمد عبدالله ولد باباه، موريتاني الجنسية، مديرا عاما لمعهد الساحل لمامورية 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وقد وافق المجلس على اقتراح النيجر احتضان القمة المقبلة لرؤساء دول وحكومات اللجنة المشتركة لمكافحة آثارالجفاف في الساحل نهاية عام 2017 وكذا الدورة العادية ال53 لمجلس وزراء المنظمة في انيامي .

وأوضح السيد قاسم دنون،وزير الزراعة بجمهورية مالي، الوزيرالمنسق للجنة الدائمة المشتركة لمكافحة آثار الجفاف في الساحل أن هذه الدورة استطاعت -بعد نقاش طويل- المصادقة على خطة عمل ميزانية المنظمة للعام الحالي والفحص الدقيق لكل الملفات والمواضيع المدرجة في جدول اعمالها.

كما اتخذت قرارات شجاعة تعكس ارادة المجلس على منح مؤسستنا المشتركة الامكانات المعنوية والبشرية قادرة على تحقيق الاهداف المرسومة والرؤية الجديدة والمتمثلة في "ساحل أخر ممكن".

ودعا منظمة سيلس الى الاخذ بعين الاعتبار التوصيات الصادرة عن مجلس وزرائها والمتعلقة أساسا بتحسين استغلال الموارد الموضوعة تحت تصرف المنظمة عبر تحقيق نسبة تنفيذ جيد للميزانية وبوضعية المتأخرات وتسديدها خاصة بالنسبة للدول التي لم تدفع مشاركاتها وتشارك نادرا في اجتماعات المنظمة وتطهير وضعيةاملاك المؤسسة وديونها الاجتماعية.

وشدد على اتباع الحكامة في تسييرالمواردالموضوعة تحت تصرف المنظمة للقيام بنشاطات ملموسة في ميادين الامن الغذائي ومكافحة التصحر والتحكم في الماء ومراقبة السوق الاقليمي للمنتجات الزراعية،داعيا منظمة سيلس الى العمل بانسجام لجعلها مرجعية في شبه المنطقة.

هذا وقد رفع الوزراء المشاركون في الدورة العادية ال52 لمجلس وزراء اللجنة الدائمة المشتركة لمكافحة آثارالجفاف في الساحل ملتمس شكر الى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تلاه وزير الزراعة واستصلاح المياه البركينابي السيد جاكوب وادرأوغو، على كرم الضيافة والتسهيلات التي وضعت تحت تصرف المشاركين في دورة نواكشوط والتي مكنت من نجاحها.

كما رفعوا ملتمس شكرالى الشركاء الفنيين والماليين للمنظمة لدعمهم الكبير لجهود سيلس، راجين مواصلة هذاالدعم خدمة لرفاه وسعادة شعوب الساحل وافريقيا الغربية.

وقد قرأه وزيرالانتاج والري والتجهيزات الزراعية في جمهورية اتشاد السيد آسيد غامار سيليك.

وجرى حفل اختتام هذه الدورة بحضور عدد من أعضاء الحكومة وممثلي وكالات التعاون الدولي والاقليمي في موريتانيا.

 

لمينة بنت القطب ولد امم
وزيرة الزراعة

اعلانات
  وظائف وترشحات
الصفقات
تابعوناعلى
 
تقديم
الهيآت تحت الوصاية
السياسة الزراعية
مخطط الأنشطة و الحصيلة
المعطيات الإحصائية
- مهمة
- الهيكلة
- الوزيرة
- الإدارات المركزية
- المشاريع
- المؤسسات العمومية
- الوثائق الاستراتيجية
- الحصيلة
- مخطط الأنشطة
- الإحصاء الزراعي
Copyright © 2015 - Ministère de l'Agriculture - Tous droits réservés
Développé par : MEFPTIC / DGTIC